نظام جديد يعاقب المتحرش بالسجن 5 سنوات والغرامة 500 ألف ريال


انتهت لجنة الشؤون الاجتماعية بمجلس الشورى السعودي من إعداد التصور المبدئي لمشروع نظام مكافحة التحرش المقترح، الذي يعاقب المتحرش بما لا يزيد عن 5 سنوات سجن والغرامة بمبلغ 500 ألف ريال أو بإحدى العقوبتين، مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد مقررة شرعاً أو نظاماً.
وطبقاً لصحيفة "المدينة"، فإن النظام المقترح لا يعفي المتحرش من المسؤولية حتى وإن قابله تنازل أو موافقة لاحقة من المتحرش به، ويتوقع أن يعرض خلال الأسبوع الجاري أمام الشورى للتصويت على مدى ملاءمته للدراسة من عدمه.

ويطالب النظام كل من اطلع على واقعة تحرش بالإبلاغ عنها فوراً، مع ضمان عدم الإفصاح عن هويته إلا بموافقته، أو في حال تطلب الأمر التحقيق في الواقعة


الصور المصغرة للصور المرفقة
902870223.jpg  


ثلاثون نصيحة للمرأة العاملة

[IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/ADMINI%7E1/LOCALS%7E1/Temp/moz-screenshot.jpg[/IMG][IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/ADMINI%7E1/LOCALS%7E1/Temp/moz-screenshot-1.jpg[/IMG]بسم الله الرحمن الرحيم

حاضر.. حالاً.. غدًا.. الآن.. حااااااضر..

هكذا تظل المرأة العاملة تعطي الردود على المطالب والمسئوليات التي تقع على عاتقها، ووسط زحمة الجري بين مدارس الأولاد والعمل وضغوطه ومتابعة شئون أسرتها مساءً ومراقبة استذكار الأولاد، وقد تفقد أعصابها أو تفقد .. عقلها!

توتر .. قلق.. عصبية.. هكذا ينتهي بها الحال.. وتسعى في النهاية جاهدة لإرضاء الجميع، أولادها، وأهلها، وزوجها وأهله.. والحفاظ على أعصابها ومظهرها… وتدفع الثمن من الهدوء وراحة البال.

اختيار العمل خارج المنزل اختيار قد تضطر إليه ظروف مادية، أو تقرره المرأة لأسباب معنوية أو وفاءً لفروض عين تقع على المرأة بحكم أهليتها أو قدراتها أو مهاراتها أو علمها.. وقد يكون عملاً في خدمة المجتمع تراه من الأمانة التي حملها الله لها.

سيدتي .. أختي، تعالي نقرأ معًا هذه النصائح والأفكار عساها تساعدك.. كلها أو بعضها.. في تجنب التوتر والقلق والعصبية والضغوط.

استيقظي مبكرًا 15 دقيقة، فالقدرة على تناول الإفطار مع الأولاد بهدوء، وارتداؤهم ملابس المدرسة على مهل.. يقلل من توتر الصباح المعتاد، والصراخ وراء الأطفال للتجهز بسرعة بسبب ضيق الوقت.

تجهزي للصباح من الليلة السابقة، أعدي زي الأطفال المدرسي وانتهي من كيه، جهزي ملابسك، وأوراقك، وضعي في الثلاجة ما ستحتاجينه عند الإعداد المبكر للتجهيزات.. طعام الغداء.

لا تعتمدي على ذاكرتك، اكتبي على ورقة صغيرة مهامك اليومية، وألصقيها على الثلاجة وراجعيها؛ لأن النسيان يوقعك في الحرج والتوتر

احتفظي بمفاتيح إضافية للمنزل والغرف تكون في كل حقيبة، فنسيان نقل المفاتيح من حقيبة لأخرى قد يوقفك مع أطفالك ساعتين أمام باب المنزل في انتظار زوجك في يوم ممطر!

قومي بالصيانة الدورية لأجهزتك في موعد منتظم حتى لا يصاب أحدها بالعطب في الوقت غير المناسب.

احملي معك ما تقرئينه أثناء الانتظار في الطوابير، فطابور المحلات التجارية أو طابور السيارات أمام الساحة سكون أقل إثارة للتوتر إذا كان معك كتاب صغير أو رسالة أو أوراق تطالعينها فلا تشعري بضياع وقتك.

لا تؤجلي عمل اليوم .. فالغد به ما يكفي من الأعمال، والتأجيل قد يثمر كارثة في جدولك.

قومي بتغيير ما يوشك على التلف من أدوات.. منبه قديم خذلك مرة، ساعة توقفت قبل اجتماع هام، حقيبة تلفت مفاتيحها.. فهذه الأشياء الصغيرة قد تثير التوتر، وقد تؤدي لمشاكل كبيرة وتكاليف أعلى.. إذا لم يتم التعامل معها بشراء ساعة جديدة وحقيبة جديدة..

قللي من شرب القهوة والشاي.. أضرارها أكبر من نفعها.. ولا تتحولي إلى مدمنة نسكافيه! الماء البارد والوضوء كاف لإيقاظك، ولتنشيطك أثناء اليوم.

ضعي خططا بديلة.. رتبي مع صديقة إمكانية أخذ أطفالك من المدرسة في حالات الطوارئ، رتبي مع والدتك إمكانية إعداد طعام سريع في يوم يحتمل أن تطول فيه ساعات العمل لظروف طارئة، الخطط البديلة تجنبك الأزمات.

خذي الأمور بهدوء.. وتنازلي أحيانًا عن الجودة القصوى.. لن ينهار العالم إذا لم تقدمي لضيوفك على العشاء الصنف الذي يأخذ 3 ساعات في إعداده لتثبتي لهم أنك طاهية ماهرة رغم أنك امرأة عاملة.. أنت لا تحتاجين لإثبات أي شيء لأي أحد.

ولن يتوقف الزمن إذا لم يرتب الأطفال غرفتهم صباح يوم إجازتهم وتكاسلوا تدللاً. البساطة وعدم التكلف وأداء ما في الوسع دون تحميل لنفسك أو من حولك فوق ما يطيقون يحل الكثير من مشاكل التوتر

إذا كنتِ بمفردك في المنزل أغلقي الهاتف أو اتركي ماكينة الإجابة الهاتفية تعمل واستمتعي ببعض الهدوء في صلاة خاشعة أو قراءة هادئة للقرآن أو جلسة تسبيح وتأمل في الشرفة.

قللي من صلتك بالصديقات اللاتي يثرن توترك، واللاتي يسببن لك بكلامهن أو تصرفاتهن القلق والضيق، لا تقطعي صلتك بمن حولك لكن من الحكمة تجنب الصديقات اللاتي قد تفسد مكالمة الواحدة منهن أمسياتك بتعليق غير لطيف أو كلمات جارحة.. واحرصي على الصديقة الناضجة العاقلة التي تريح كلماتها وتصرفاتها أعصابك وتحترم ظروفك ومشاعرك.

انظري دائمًا للجوانب الإيجابية من الأمور، فهذا سيجعلك تتعاملين مع المشكلات بهدوء أكثر.. استشعري نعمة الأولاد وصحتهم وعافيتهم ليكون رد فعلك تجاه ضجيجهم وفوضى غرفهم أهدأ.

قد يفيد أحيانًا تشغيل المنبه لتذكيرك بالذهاب للنوم وليس للاستيقاظ فقط؛ قلة ساعات النوم من أكبر أسباب التوتر؛ فاعملي على أن تأخذي قسطًا معقولاً من راحة البدن حتى يمكنك المواصلة.

في قمة التوتر والغضب لأي سبب اذهبي وتوضئي وصلي ركعتين واستعدي للفريضة القادمة.. الماء يطفئ الغضب وذكر الله والصلاة سكن للقلب.

اكتبي خواطرك.. فإعادة قراءة خواطر حب لزوجك ستفيدك في التعامل مع غضبك منه في الأزمات وستذكرك كم تحبينه وكم يحبك؛ لأننا عادة في الغضب ننسى اللحظات الجميلة، فاكتبي عنها حتى تتذكريها في أوقات العواصف.

لا تكتمي مشاعر المرارة أو الغضب، تحدثي مع صديقة أو أخت أو أم تحفظ السر وتصونه. فالاحتفاظ بالمرارات قد يبقيها في القلب، وتقرر الخروج للسطح في أوقات غير مناسبة وبقوة غير مخططة.. فلا تكتمي الكثير في قلبك كي لا يزيد الهم توترك اليومي.

لا تحملي هموم الغد.. يكفيك هموم اليوم الواحد.

احرصي على ألا يمر يومك دون أن تقومي بعمل تحبينه وتستمتعين به، ولو لخمس دقائق.. تطريز.. كتاب .. خطابات.. تجميل غرفتك… إلخ.

في زحام العمل والبيت لا تنسي فعل المعروف والإحسان، صنائع المعروف تقي الفتن وتدفع السوء.

جددي في مظهرك بين الحين والآخر.. صففي شعرك بشكل مختلف أو ارتدي ملابس جديدة في بيتك أو ملابس نوم جديدة في غرفتك.. المظهر المتجدد يشعرك بالثقة بالنفس ويقلل توترك.

خططي ليوم الإجازة بشكل عادل. جزء لك.. وجزء لأسرتك.. وجزء لبر والديك.. وجزء لعبادة أفضل وأهدأ.

لا تؤجلي المهام المزعجة أو الثقيلة على نفسك أنجزيها وانتهي منها؛ حتى لا تظل تزعجك وتوترك طول اليوم

في مواقف الانفعال الأفضل العد إلى مائة وليس إلى عشرة فقط قبل أن تقولي ما تندمي عليه

لا تفرطي في توقع التعاون والتعاطف من المحيطين بك.. احتسبي عند الله… هناك آخرة!

ابتسمي للحياة ولزوجك وأولادك بقدر ما تبتسمين للناس في مكان العمل.

ايااكى وإخراج التوتر على مَن هُم أضعف منك كالخادمة أو الحارس.. اتقي الله.

كونى دائما مع الله… لا تحزنى…. قال الله تعالى: { لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا } التوبة40

ونختم كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب إليك

سبحان اللهالجيريا


الصور المرفقة
 


شكرا شكرا شكرا والله موضوع مهم جدا بارك الله فيك و جزاك الف خير ان شاء الله

الصور المرفقة
 


الجيريا

الصور المرفقة
 


بااااارك الله فيك اختي على الموضوع القيم

جعله الله في ميزان حسنااتك


الصور المرفقة
 


جزاك الله خيراااا يا اختي

الصور المرفقة
 


موفقين باذن الله

الصور المرفقة
 


إجازة مرضية


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

– لفحة هواء صباحية باردة تسللت من نافذة الغرفة .. وصلت إلى عروقها ، فارتعشت واهتزت .. شدت غطاء السرير نحو رأسها والتحفته من كل جانب .. دفء لذيذ تسرب إلى عروقها .. نظرت إلى ساعة الحائط .. إنها تمام الثامنة .. عليها أن تكون في المستشفى بعد دقائق .. حاولت جاهدة أن تنتزع نفسها من بين ثنايا السرير .. الفراش لذيذ ودافئ ، وهي تشعر ببرودة غير معهودة .. لابد أنها مريضة .. ضحكت في سرها وقالت :" طبيب يداوي الناس وهو عليل" .. مدت يدها إلى صفحة وجهها .. إنها ساخنة ، حرارتها مرتفعة بالتأكيد ولا أحد في المنزل .. زوجها خرج قبل قليل كعادته إلى المصنع ولن يعود قبل الثالثة عصراً .. والأولاد سبقوه إلى مدارسهم ، إنها بحاجة إلى كأس من العصير .. نادت الشغالة من خلال أغطية السرير الكثيفة .. إلا أنها لم تسمع صوتها المبحوح .. ربما كانت على السطح تنشر الغسيل .. أقنعت نفسها بأن النوم في مثل هذه الحالات أفضل دواء ، ثم أخفت رأسها تحت الغطاء من جديد .. وغرقت في نوم عميق .. وبعد ساعات هبت من سريرها مذعورة .. تذكرت المرضى الذين ينتظرونها في المستشفى .. أدارت قرص الهاتف في غرفة نومها ، طلبت المسؤولة عن قسمها واعتذرت عن الحضور بسبب مرضها المفاجئ .. ما زال السرير الدافئ يغريها بالنوم ويشدها نحوه .. رنين الهاتف أيقظها من جديد .. رفعت السماعة .. سمعت صوت الشغالة تتحدث إلى رجل بلغتها الخاصة .. أنصتت ملياً .. كتمت أنفاسها .. الحديث يطول ، والمناقشة تشتد .. تتخللها ضحكات ساخنة .. لم تفهم شيئاً
سوى كلمة ماما .. ماما في البيت .. بعدين .. وقفت مذعورة .. أسرعت إلى غرفة الجلوس لتضبطها بجرمها المشهود إلا أن الشغالة وضعت السماعة بخفة وبرود وتظاهرت أنها تمسح الغبار حول الهاتف بمنشفة تحملها في يدها !! – مع من كنت تتكلمين ؟ – لا أحد .. لا أحد يرد .. – سمعتك تتكلمين قبل قليل .. – قلت : من .. من .. لا جواب .. أغلقت السماعة .. يا لها من كاذبة .. أحست بدوار خفيف .. ألقت بنفسها فوق الأريكة لم تكن تتوقع ما سمعت !! هذه الشغالة في خدمتهم منذ سنين .. لم تلحظ شيئاً عليها !! من هو المتكلم ؟.. ولماذا تكذب ؟.. ترى لو لم أكن في المنزل اليوم مريضة .. ما الذي كان سيحصل !! هل ستحضره إلى البيت كضيف عزيز ؟.. وهل .. وهل ..!! دوامة من الأسئلة جعلت آلام رأسها تتضاعف .. صور وأخيلة رسمها خيالها المحلق آثار الرعب في نفسها وأعاد إلى جسدها الواهي الرجفة والقشعريرة من جديد .. كيف لها أن تعرف الحقيقة وهي طول يومها في المستشفى بين مرضاها .. كيف لها أن تكتشف حقيقتها وهي لا تراها إلا في المساء .. كيف تحسبها أمينة على البيت والأولاد في غيابها .. كيف وكيف !! تذكرت ولدها الكبير .. بل المراهق الكبير .. كيف نتركه تحت رعايتها .. يا إلهي !! وابنتها الصغيرة وهي على أعتاب الصبا .. كيف ترعاها هذه الشغالة .. يا لها من قدوة ومربية !! وطفلتها الصغيرة .. عصفورة البيت ونسمته العليلة .. كيف تلقيها بين يديها حين تعود من رياض الأطفال ظهراً !! لا يزال سيل الأسئلة يجتاح كيانها ، ويعصف بنفسها المريضة .. قامت متثاقلة تبحث عن تلك الغريبة في أرجاء البيت .. رأت البيت نظيفاً مرتباً لامعاً .. أريج المنظفات ينبعث من زواياه .. كل شيء منظم مرتب إلل كيانها ووجدانها .. نظرت إلى الشغالة وهي تمسح دواليب المطبخ .. وجهها بريء لا يوحي بما تظنه فيها .. ربما .. ربما خانها سمعها أو خيالها المريض .. شربت كأساً من العصير .. عادت إلى غرفتها من جديد .. فجأة أصوات ضحكات تنبعث من أرجاء المنزل .. يا إلهي !! من في البيت في مثل هذه الساعة ؟ أسرعت إلى غرفة الضيوف .. الصوت يصدر من هناك .. فتحت الباب ثم أغلقته بسرعة .. إنه ولدها ومعه مجموعة من أصدقائه الشبان .. ماذا يفعلون في بيتها الآن !! وكيف تركوا
في مثل هذا الوقت المبكر !! إنها تشم رائحة السجائر .. صرخت بأعلى صوتها : سعيد .. سعيد .. خرج خائفاً مذعوراً فاغراً فمه وقال : – أنت في البيت يا أمي !! خيراً إن شاء الله !! – بل أنت في البيت !! وفي مثل هذا الوقت ؟؟.. – خرجنا مبكرين من المدرسة فدعوت زملائي للفطور !! – وما هذه الرائحة المنبعثة من فمك ؟؟ هل دعوتهم لشرب السجائر أيضاً ؟؟ أم هم الذين دعوك ؟؟ – أقسم لك يا أمي .. – لا تقسم .. لا تقسم أرجوك .. رفعت يدها من دون وعي منها وهوت بها على صفحة وجهه !! عاودها الدوار من جديد .. كادت أن تقع أسرعت إلى غرفتها وهي تسمع وقع أقدام الشبان الهاربة فوق السلم .. يا إلهي .. ألا يحق لها أن تمرض يوماً في حياتها وترتاح في البيت !! أيدور هذا كله في غيابها وهي غافلة لا تعلم !! صرخت بأعلى صوتها تنادي تلك الشغالة .. قالت لها بعصبية متناهية : – لماذا لم تخبريني بوجود سعيد وأصحابه في المنزل ؟؟ ردت ببرود وبلا مبالاة : – هو كل يوم مع أصدقائه في المنزل .. يطلب الفطور والشاي .. صرخت الأم .. والدخان أيضاً !! وأنت تعلمين .. أليس كذلك !! – نعم .. أنا أعلم .. ولكن سعيد طلب مني ألا أخبرك !! يا ويلتاه !! مطرقة جديدة تدق كيانها .. هذا يحصل كل يوم .. كيف ؟؟ لابد أنه يهرب من المدرسة .. والشغالة تعلم أنه يدخن ولم تخبرها بذلك .. إنها أمينة على أسرار ولدها !! .. كادت أن تنفجر غيظاً وألماً .. صوت الشغالة يعود إليها من جديد .. كيف تحملته سنين طويلة !! – "بابا في تلفون .. في يجي الحين ".. نظرت إلى الساعة .. إنها الواحدة ظهراً .. ليس من عادته أن يحضر في هذا الوقت !! ربما علم من المستشفى أنها مريضة .. جمعت قواها .. أسرعت إلى المطبخ .. عليها أن تنسى مصائبها المتتالية اليوم .. عليها أن تستقبله كما تستقبل ربات البيوت أزواجهن حين عودتهم من العمل متعبين ..
سوف تفاجئه بصنف من الطعام يحبه !! لبست أحلى ثيابها .. لونت وجهها لترسم عليه ظل العافية .. رسمت على شفتيها ابتسامة عريضة .. وحين دخل المنزل متلهفاً يسأل عن صحتها قالت : – أنا بخير .. لا لست متعبة .. أحببت أن أجعل إجازتي اليوم مفاجأة لكم .. نظر إليها ساخراً غير مصدق .. قالت : – ألا يحق لي أن أرتاح يوماً واحداً خلال سنوات عملي الطويلة ! أسرعت الشغالة تفتح باب المنزل ، لقد سمعت صوت حافلة المدرسة .. قالت : إنها عبير .. جاءت عبير .. وحين دخلت الصغيرة ورأت أمها في المنزل أبعدت الشغالة عن وجهها وألقت بنفسها بين ذراعي أمها .. قبلات ربيعية متتالية طبعتها الصغيرة على وجهها المتعب وقالت : – كم أنت جميلة اليوم يا أمي .. والبيت أيضاً جميل جداً بوجودك فيه .. قال لها أبوها مداعباً : وبابا .. ألا يستحق قبلة منك يا عصفورتي الصغيرة .. أخذت الصغيرة تتراقص وتزقزق مقلدة العصافير .. ثم تقفز بينهما كفراشة تنتقل من زهرة إلى أخرى .. شعرت الأم بنشاط وعافية .. غمرتها سعادة غابت عنها طويلاً .. وحين دخلت ابنتها الثانية صاحبة الخمسة عشر ربيعاً أسرعت إليها الأم معانقة مرحبة فسلمت عليها ببرود غير متوقع .. ثم أسرعت إلى غرفتها تدير قرص الهاتف وتتحدث إلى صديقتها في المدرسة .. لقد نسيت أن تسأل أمها عن سبب وجودها في المنزل في مثل هذا الوقت !! قالت لها الأم متوترة مضطربة : – هناء .. ألم تكوني مع صديقتك ؛ في المدرسة قبل دقائق !! – نعم .. ولكنني نسيت معها شيئاً مهماً .. أريد أن أذكرها به ! نظرت إليها أمها ملياً .. فرأت فيها صورة الشغالة وهي تتكلم مع صديقها في هذا الصباح .. أرعبتها هذه الصورة وأفزعتها !! اصفر وجهها وعاودها الصداع من جديد .. لاحظت ابنتها أنها متضايقة .. ورغم ذلك استمرت في مكالمتها الهاتفية !! تحلق الجميع حول مائدة الغداء .. سعيد خائف مضطرب .. يأكل بلا شهية .. نظرت إليه .. لونه شاحب .. عيناه زائغتان .. كأنها تراه لأول مرة في حياتها !! تعثرت اللقمة في حلقه .. بدأ يسعل سعالاً طويلاً .. أنفاسه لاهثة متقطعة .. نظرت إليه معاتبة كأنها تقول له هذا سبب الدخان يا ولدي !! أما هناء فكانت تأكل مسرعة .. كأن أمراً هاماً ينتظرها بعد الغداء .. بينما كان زوجها أكثرهم فرحاً وسعادة .. زوجته إلى جانبه وهو يتناول أشهى أصناف الطعام لديه .. قطع طعامه الشهي وقال : – نكهة مميزة .. طعم رائع !! لا أحد في الدنيا يطبخ هذا الصنف كما تطبخه أمكم يا أولاد !! الله .. وجودك اليوم عيشة ثانية يا دكتورة .. ليتها تدوم !!.. أما الصغيرة عبير فقد تناولت لقيمات صغيرة ثم أسندت رأسها فوق صدر أمها واستسلمت لنوم لذيذ عميق .. ضمتها الأم بشدة فقد أدركت مقدار حاجتها إلى صدرها وحنانها .. حاجتها إليهما أكثر من حاجتها إلى الطعام بكثير !! لا يزال سعيد مضطرباً خائفاً .. نظرت إليه حانية معاتبة وكأنها تقول له : اطمئن يا ولدي .. لن أخبر أباك بما حصل .. سوف أتولى الأمر بنفسي .ز قربت صحن الفاكهة إلى هناء وقالت لها : كلي يا حبيبتي بهدوء .. عانقتها هناء وقالت : – أمي .. أنا أغار من أختي الصغيرة .. هل تسمحين لي أن ألقي برأسي بين ذراعيك .. ضحك الجميع .. غمرتها سعادة فريدة لم تذقها منذ سنوات طويلة .. كانت تحسبهم كباراً يمكنهم الاعتماد على أنفسهم أثناء غيابها في العمل .. كانت تحسب عملها خدمة لهم ولمجتمعها كله .. هل عليها أن تعيد حساباتها مع نفسها اليوم !! هل عليها أن تزن أمورها بميزان جديد .. مشت بهدوء إلى غرفتها .. ارتدت ثياب العمل .. توجهت إلى باب المنزل .. طلبت من زوجها أن يوصلها إلى المستشفى .. نظر إليها الجميع مشدوهين .. قال لها زوجها حزيناً : – هل ستقطعين إجازتك المرضية يا أم سعيد ؟؟.. ألا تستطيعين بقاء يوم كامل معنا في المنزل !!.. أمسكت يده بشدة .. ونظرت إليه بحرارة وشوق .. غمزت إلى سعيد بطرف عينها مداعبة وقالت بثقة : أعتقد أن إجازتي ستطول .. بل ستطول جداً .. يا أحبتي !




يا اللللللللللللللله يا لها من اجازة مرضية كنت خايفة من النهاية لكن الحمد لله جات هك.



المرأة العاملة في حيرة دارها ولادها خدمتها و طموحها
ربي يعينا



مساعدة ارجوكم اريد حل لشابة فى مقتبل عمرها

بسم الله الرحمان الرحيم الى كل الاخوات اتصلت بى شابة اعرفها من بعيد تريد المساعدة ارجو من الاخوات ان تسمع حكايتها وترجوا منا الاهتمام بامرها …….الشابة من مواليد 1990 مستواها الدراسى النهائى شاركت عدة مرات فى مسابقة فى مدرسة شبه طبى لكن عندما تذهب لاجتياز المسابقة تجد الناجحين مسلجين فى القائمة كما انقولها بدرجة مزال معقبوش الامتحان وناجحين معروفين يعنى بالاختصار بيسطو معرفة رغم متاكدة من الاجابة وتقول منصدقش بلى راه معرفة عينى عينك اعلاه اديرو المسابقة اذن وتقول راه مدة 5 سنين وهى راه معرفة يعنى المدير الكل فى الكل اعلق لليست كما احب هو الحق تاع ربى وجعنى قلبى انصحونى يا اخوات بماذا نقدرو انساعدها معرفتش وين راه الحل يا اخوات ممكن المساعدة من فضلكم راه بنت فقيرة ياعجب ابسط الحقوق مكانش عندهم .. معندهمش كوزينة……. اطيبوا اكلهم فى طرف الحوش فى الشوكية بجانب الحائط شتاءا وصيفا صدقونى يا اخوات والله العضيم غير كما نهدرلكم تقول الاخت محتاجة الخدمة لكن كل شىء باالمعرفة وشكرا




لاحول ولاقوة الا بالله
مايسعني الا الدعاء لها ربي يفرج عليها ان شاء الله



للاسف ام محمد الامين انتي بعيدة و لوكان جيتي من هاذ الجيهة نشوفلك شكون يدبرلها خدمة

الله يفرج عليها و يرزقها من الباب الواسع




[align=center]انصحها بالترشح في ولاية اخرى
هدا هو الاحسن بالنسبة ليها
تعليم و خدمة من بعد
خاصة انه الشبه طبي جرت عليه تعديلات روووووووعة

اجعليها لاتياس ربي معاها [/align]




حاولي أن تحفزيها على الصلاة وقت السحر و الدعاء
فانه من مواقيت استجابة الدعاء (والله مجربتها) فأنا كنت اطار بأحد المؤسسات التي لم يدخلها أحد قبلي أو بعدي دون واسطة
و لم يصدقني احد الى الآن أنني اشتغلت بهاذا المنصب دون أن يدعمني أحد
الجيريا



اسفة جدا لا استطيع المساعدة غير انه ربي يرزقها من ابوابه الواسعة ونقلك قلها اقرئي سورة الواقعة كل ليلة



الشكر لكل الاخوات على تعاطفهم معى واسال الله تعالى ان يرزقها بعمل شريف ويرزقنا معاها فى كل المجلات وشكرا



ربي يرزقك بخدمة اختي وربي ينحي علينا شبح البيستو من بلادنا



ربي يفرج همها وييسر امرها
تتوكل على الله وتصبر
كما قالت الاخت تترشح في ولاية اخرى اوتدخل مساقات اخرى اوتتقن عمل يدوي
والله اعرف بنتا ساعدت عائلتها طيلة سنين من الخياطة والطرز باواعه والحلاقة
الوظيفة لا تعني الكثير من المال اي شغلة لها مدخول هي مهنة
او اقول لك
ادعميها بادوات الحلاقة وخليها تتكون حلاقة وتتشجع وتخرج للمجتمع وتتوكل على ربي سبحانه وتعالى



ربي يرزقها خير
هذي هي بلادنا مكان حتى حاجة تخضع للقانون
كلش بيسطو ومعارف
لا يسعنا سوى الدعاء لها
ربي يفتح امامها وامام كل محتاج ابواب الرزق



كيف تتصرفين براتبك الخاص؟؟؟؟؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

أرجو من كل موظفة تشرحلنا كيف تقوم بصرف المدخول الخاص بها ؟

و ما هي الطريقة المثلى في نظرها؟
حتى الماكثات بالبيت تتفضل و تفيدنا بأفكارها ؟




بسم الله
اناعاملة.. عزباء ثلث المرتب اساعد به في مصروف البيت.



انا نسلك الله يتبارك 5 ملاين 2 نخبيهم و1 مليون نحط مع مصروف الدار انا وراجلي وهو ميحبش كي نحط معاه الصوارد 2 مصروفي الشخصي من صدقثة وساعات نمد لدارنا



تبارك الرحمان انا ربة بيت والله العطيم خوتي يعاونوني الكرية تاع الدار ما خلاتني ندير والو حتى دهبي بعته والحمد لله يعطيني راجلي مليون والمصروف نرفده كريدي يعني ما نخلصه حتى الشهر الجاي المليون نشري الخبز الحليب مصروف ولادي و3 ملاين الاخرى نسلكو بها النت والحضانة تاع ولدي و2 دايما ننحوهم للكرية لاننا نمدوه كل 6شهر يعني في الشهر كاريين بمليون ومية والحمد لله



ربي يفرج عليك اختي زهانة بالسكن
الوقت لي رانا فيه كلش غالي مرات ما تعرفيش الدراهم كيفاه مشات



بارك الله فيك اختي ام عماد الله يفرجها علةكامل المومنين المهم نكونو متقربين من ربي سبحانه ونحمدوه



انا ما نحط والو مع زوجي في المصروف هو الحمد لله شهريته مليحة
بصاح نعطيك ليما واختي لي شادين لي ولادي ونخبي لوخرين كي تعجبني حاجة تاع الدار نشريها بلا ما نقول لزوجي اعطيني
هدا هو ورانا نحمدو ربي ونشكروه



النصف في الديون ونصف ادخار لوقت الحاجة



أنا نساهم بجزء من الشهرية في التصدار لشراء السكن مع زوجي والجزء الآخر نصدرو لشراء الذهب، ومبلغ لمصروفي الشخصي وساعات نشري حوايج للدار ونساعد مرة على مرة تاع دارنا.



انا عزباء دخلي الشهري قليل 15000 دج كلو يروحلي في الجهاز تاعي



الله يجازيكم الخير

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته طلب من اللي يسكنو في البليدة أختي متحصلة على شهادة الليسونس في القانون اللي مطلعة على أي مسابقة توظيف في الولاية تخبرني والله يجازيكم كل خير أنا في الانتظار




ولو كلمة تشجيعية



المزيد من النجاحات….بالتوفيق لها
إن شاء الله تلقى واش تحوس

ما تقلقوش مني حبيبتي سالمة ….
أنا أختي راهي تربي في الأولاد في دارها بلاك أحنا عايشين في بلدية صغيرة ما فيها والو …
هي عندها نفس شهادة أختك و زادت عليها …
ربي يوفقها …من قلبي و الله




لا علم لي
ربي يوفقها ان شاء الله




والله ما تقلقت برك نحب كي تردولي ولو بتدخل طيب
ان شاء الله تلقى خدمة مع كامل لبناتالجيريا



ان شاء الله يا الحنونةالجيريا



مسابقات وامتحانات مهنية في 19 رتبة حديثة

زيادات معتبرة في الرواتب لـ7000 منصب جديد

وافقت المديرية العامة للوظيفة العمومية على فتح مسابقات على أساس الشهادات وامتحانات مهنية في قطاع التربية، بناء على طلب من الوزير، مقابل تحمل المسؤولية كاملة لضبط المناصب المالية المفتوحة حسب الرتب، نظرا لكونها عملية تترتب عنها زيادات في الأجور الشهرية تخص 19 رتبة حديثة في السلك التعليمي والإداري بأزيد من 7000 منصب جديد.
وتحوز ”الخبر” على مراسلة الوظيفة العمومية المتضمنة”الموافقة” على طلب وزارة التربية بإجراء مسابقات خارجية على أساس الشهادات وامتحانات مهنية، وحددت إرسالية الرد الصادرة تحت رقم 9988 الموقعة باسم مدير الوظيفة العمومية وموجهة إلى مديرية تسيير الموارد البشرية للشروع في تنفيذ أحكامها.
وطلبت الوظيفة العمومية من وزارة التربية موافاتها بنسخ من قرارات تتضمن فتح مسابقات على أساس الشهادات وامتحانات مهنية لفائدة مديريات التربية للولايات للالتحاق بالرتب التي تمت الموافقة عليها، والبالغ عددها 19 رتبة حديثة، بعد استكمال تحضير إجراءات الترقية التي احتوتها مراسلة الوزارة للوظيفة العمومية تحت رقم 625 المؤرخة في 3 ديسمبر الجاري. وتتعلق المسابقات التي ستنطلق خلال الأيام المقبلة، فور الانتهاء من إعداد المقرّرات، بـ19 رتبة جديدة في السلك التعليمي والإداري، وقسّمت المسابقات إلى امتحانات مهنية تخص 10 رتب هي مفتش التربية الوطنية، ومدير ثانوية، ومفتش التعليم المتوسط، ومفتش التعليم الابتدائي، ومدير متوسطة، ومدير المدرسة الابتدائية، ونائب مقتصد مسير، ومستشار التغذية المدرسية، ومفتش التعليم الابتدائي للتغذية المدرسية، ومفتش التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني، بإجمالي 3920 منصب.
أما المسابقات الخارجية التي تتم على أساس الشهادات فتتصل بـ7 رتب هي ملحق رئيسي للمخبر، ومقتصد، ومتصرف، وملحق رئيسي للإدارة، ومهندس دولة في الإعلام الآلي، وتقني سام في الإعلام الآلي، ومساعد وثائقي أمين محفوظات، خصصت لها ما يقارب 200 منصب، فيما اشتركت رتبتان في إجراء امتحانات مهنية ومسابقات خارجية وهي مستشار التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني ونائب مقتصد، بـ817 منصب جديد.




شكرا على الافادة




ملييييييييييييييييييح ربي ينجح كل واحد حاب يخدم



ألاف المناصب لحاملي الليسانس و"أل.أم. دي" في جهاز الدرك

قررت القيادة العليا للدرك الوطني، استحداث ألاف مناصب شغل للشباب والحاصلين على شهادة الليسانس وأصحاب شهادات "أل.أم.دي"، وكذا العنصر النسوي حيث ستشرع ابتداء من يوم غد الأحد في استقبال ملفات الراغبين في الالتحاق بصفوف الدرك على مستوى المجموعات الإقليمية للدرك المتواجدة عبر الـ 48 ولاية.

كشف مصدر مسؤول بقيادة الدرك الوطني لـ"الشروق" على هامش الأبواب المفتوحة للدرك الوطني ببشار، أنه لأول مرة سيفتتح عدد كبير من مناصب الشغل لرفع التعداد البشري لجهاز الدرك، مؤكدا أن العملية ستسمح بتوفير ألاف المناصب كضباط، ضباط صف والدركيين الأعوان للشباب والجامعيين المتحصلين على شهادة ليسانس وطلبة "ال.أم.دي"، وأضاف ذات المصادر أن قيادة الدرك الوطني أعطت تعليمات لجميع الوحدات الإقليمية التابعة للدرك على مستوى جميع الولايات، باستقبال ملفات الراغبين في الالتحاق ابتداء من يوم غد الأحد.
أما بخصوص شروط التوظيف بالنسبة للراغبين في الالتحاق بصفوف الدرك، فقد حددت هذه السنة بالنسبة للضباط، حصول أصحابها على شهادة البكالوريا زائد شهادة ليسانس فما فوق للتخصصات العلمية والتقنية التي لها علاقة بالإسناد واللوجستيكية، فيما حدد السن بين 18 و23 سنة، حيث سيزاولون دراستهم لمدة 3 سنوات بالمدرسة العليا للدرك الوطني بيسر، وهي نفس الشروط التي حددت بالنسبة للراغبين في الالتحاق كضباط الصف مع فارق في مدة التكوين، حيث سيتلقى هؤلاء تكوينا لمدة سنتين فقط بدل 3 سنوات بمدارس ضباط الصف للدرك الوطني بسيدي بلعباس، سطيف، مداوروش ومليانة .
فيما حددت القيادة تاريخ 23 ديسمبر آخر أجل لاستلام ملفات الشباب، الراغبين في الالتحاق بصفوف الدرك الوطني كدركيين أعوان، شرط أن يكون المرشحين يحوزون على مستوى تعليمي بين السنة الأولى ثانوي والثالثة ثانوي وشهادة مهنية في أحد الاختصاصات، حيث سيخضع أصحابها لتكوين نوعي مدته 6 أشهر يشمل مختلف المجالات التي يحتاجها هؤلاء الأعوان في الميدان.
وسيكون على الشباب الراغبين في الالتحاق بصفوف الدرك، تقديم ملف كامل يتضمن حسب ما حددته المديرية العامة للموارد البشرية بالقيادة العامة للدرك على 3 شهادات ميلاد رقم 12،3، طلب خطي، شهادة السوابق العدلية "أصلية"، 2 شهادة الجنسية، شهادة عدم الزواج، شهادة الحالة المدنية، 12 صورة شمسية، شهادة الإقامة، شهادة مدرسية أصلية، كشف نقاط شهادة البكالوريا للضباط وضباط صف، شهادة ليسانس، مهندس دولة، أو شهادة الدراسات الجامعية العليا بالنسبة للضباط.

إلى جانب هذا فقد قررت قيادة الدرك الوطني، من جهة أخرى، رفع التعداد النسوي وتجنيد أكبر عدد من النساء في صفوف الدرك من فئة الضباط، وفقا لنفس الشروط المحددة للرجل، حيث سيتلقين تكوينا لمدة 3 سنوات بالمدرسة العليا للدرك الوطني بيسر ولاية بومرداس. وستشرع القيادة العامة في استدعاء أصحاب الملفات للالتحاق بمناصبهم، بمجرد انتهاء عملية التحقيق.

عن الشروق




بارك الله فيك
يعطيك الصحة



مشكورة بالتوفيق للجميع




شكرا جزيلا على المعلومة



sahiti



شكرا



قصة عيدكن اليوم يا عاملات

قصة عيد العمال‎

عيد العمال

احتفل عمال العالم بعيدهم منذ ايام ..هذا العيد له قصة قديمة

قام عمال مدينة شيكاغو فى امريكا بتنظيم إضراب سنة 1886
كانوا يطالبون بتحديد ساعات العمل ب 8 ساعات فى اليوم
بدا الاضراب يوم 1 مايو واستمر حتى 4 مايو بنجاح وبشكل سلمى
يوم 4 مايو طالب العمال بعقد اجتماع ووافقت السلطات على الاجتماع

وحضره عمدة شيكاغو وجلس العمال يستمعون لمطالب زعمائهم
فى ساعات محددة تعطى لصاحب العمل حقه وتعطى العمال حقهم فى الراحة

بعد فترة من الوقت نهض العمدة وغادر المكان ولم تمضى دقائق فوجىء
العمال برجال الشرطة وهم يفضون الاجتماع بالقوة تصايح العمال
لماذا صرحتم لنا بالاجتماع وتريدون فضه بالقوة؟؟؟
ووسط الفوضى والهياج الحاصل انفجرت قنبلة لا احد يدرى من اين جاءت

بعد 11 سنة اكتشف ان البوليس هو الذى فجر هذه القنبلة

ورد البوليس باسلحته النارية
وبدأ اطلاق النار والقبض على العمال وخرجت الصحف فى اليوم التالى وهى تتهم العمال
بالتخريب والفوضى وكانت الصحف فى معظمها مملوكة لاصحاب المصانع ورؤوس الاموال

وفى ظل هذا الجو حوكم زعماء العمال وكانت ابشع محاكمة فى تاريخ القضاء..
فقد لفقت الحكومة للعمال المقبوض عليهم تهمة تفجير القنبلة وصدر الحكم باعدام
سبعة من زعماء العمال وخفف الحكم بعد ذلك بالسجن المؤبد بدل الاعدام
وانتحر عامل ونفذ حكم الاعدام شنقا فى الاربعة الباقيين

فى الوقت نفسه الذى كان الجلاد ينفذ حكم الاعدام كانت زوجة اوجست سبايز احد العمال
المحكوم عليهم بالاعدام تقرأ خطابا كتبه زوجها لابنه الصغير جيم

" ولدى الصغيرعندما تكبر وتصبح شابا وتحقق امنية عمرى ستعرف لماذا اموت…ليس عندىما اقوله لك اكثر من اننى برىء…واموت من اجل قضية شريفة ولهذا لا اخاف الموت وعندما تكبر ستفخر بابيك وتحكى قصته لاصدقائك"

ومر الوقت وبعد 11 سنة

كشف الله سبحانه وتعالى براءة العمال

كان مدير البوليس قد خرج على المعاش ودخل فى مرض الموت
وتحرك ضميره فاعترف بالحقيقة قال: ان البوليس هو الذى رمى القنبلة وهو الذى لفق التهمة
للعمال
وهز اعتراف مدير البوليس كل ولايات امريكا كما هز قلوب العمال فى العالم كله
وطالب الراى العام باعادة المحاكمة وثبتت براءة العمال

وتقرر اعتبار اول مايو عيدا عالميا للعمال

اما جيم الصغير فقد رفع راسه بين زملائه ونشر خطاب ابيه اليه




راني فرحانة أنا الأولى اللي نردلك
شكرا جزيلا أختي أم إدريس ربي يجازيك



الخادمة في بيتك .نعمة ام نقمة

السلام عليكن جميعا
اود اليوم ان اطرح عليكن اخواتي موضوع اثير حوله الكثير من الجدل وهو
…..احضار عاملة (خادمة) الى بيتك…..

خاصة النساء العاملات لمساعدتهن في اشغال البيت
اريد اراءكن : مع او ضد الفكرة مع توضيح الاسباب الداعية الى ذلك
تقبلن تحياتي الجيرياالجيرياالجيريا




صراحة انا ضد هذا المبدأ 1لانو ماأستريح لأي أحد في الشغل البيت الا شغلي انا لاني اعرف مكان الاغراض2بالنسبة للنساء العاملات ايد بيخافو على اولادهن و ازواجهن3كل واحد حر في اخيارو لحياتو الخاصة
تقبلي مروري اختك اناغيم



بارك الله فيك اختي غيم على رايك ومرورك



أولا أشكرك أم ادريس على طرح هذا الموضوع الشائك

لكن من وجهة نظري الخاصة

يجب على المرأة أن ترعى أمور زوجها و أولادها و بيتها بنفسها
دون الاستعانة بالخادمة لما يصحبها من مشاكل المجال غير كافي لطرحها هنا

فمتى ارتضيت ادخال الغرباء بيتك…عليك بأن تصنعي لك الحاسة السادسةإذا لم تريدي فقدحياتك..
أو تأمنين الغريب على القريب….




مشكورات اخواتي الغاليات
من وجهة نظري …..انه لاضرورة لادخال غريبة الى البيت لانها ستاتي بمشاكل الكل في غنى عنها
مثل اخراج الاسرار الى الغير
ولي عودة ان شاء الله



موضوع مفيد…شكرا
أنا أرى أن توظيف خادمة بشكل يومي أمر غير مستحب و لكن بشكل دوري لما لا، يعني مرة في الأسبوعين أو مرة في الشهر تقوم بأعمال التنظيف الكبرى حتى يتسنى لك الخروج و قضاء أوقات مع عائلتك فهذا هو الهدف الأولى و ليس التنظيف التنظيف التنظيف و منه إهمال الزوجة لنفسها و لزوجها،……..و الخادمة تكون ذات ثقة و ليس كل من هب ودب و تكون كبيرة نوعا ما في السن أي ليست فتاة جميلة إلى غير ذلك، يعني مساعدة من وقت لآخر و يا حبذا بحضور الزوجة و ليس في غيابها…



السلام عليكم
بالنسبة لجلب خادمة الى البيت هو شئ يعين المراة على ترتيب امورها خاصة فىالوقت الحاضر كثرت تفاصيل لوازم البيت للعاملة او الماكثة فى البيت لكن الظرروف الحالية لاتسمح بذلك لتغير اخلاق الافراد كثيرا
وانا في مرات عديدة افكر في الامر خاصة لماكنت حامل لكن اتوقف لما في الامر م مسؤلية على جميع الاصعدة



بالنسبه لنا فى الخليج يمكن تكون المشكله اكبر بكثير من غيرنا
لان العماله المنزليه تكون غير عربيه واحيانا غير مسلمه لانها من الهند سريلانكا اندونيسيا الفلبين اثيوبيا ونيباليه اما الديانه مسلمه مسيحيه بوذيه مشاكلها كثيره السرقه السحر واحيانا القتل الهروب ووووووو
مع العلم بانهم ياخذون حقوقهم كامله ولهم غرف مجهزه خاصه لان مدة العقد 2سنه والبيت الكبير تكون فيه اكثر من واحده
لكن وجودهم وللاسف ضرورى للمراه العامله وهى نعمه ونقمه
اسفه على الاطاله
بارك الله فيك



شكرا حبيباتي على الاراء
حدث هذا منذ سنوات …..السيدة حامل رات ان تستعين بخادمة تعينها فجلبت فتاة قريبة للعائلة وهي فقيرة
لما ولدت ذهبت الى اهلها مدة وانتظرت قدوم زوجها ولكنه كان يتحجج كل مرة فحملت اولادها ودخلت فجاة الى البيت
فوجدت ان الخادمة اصبحت سيدة ونشب العراك لكن الزوج صارح زوجته بالحقيقة المرة انه تزوج من هذه الخادم
وخيرها بين الطلاق او المكوث لكن المسكينة طلقت وعانت الكثير في تربية اولادها وهي الان تحمل الكثيرمن الامراض المزمنة شفاها الله بعد ان فقدت كل شئ
نصيحتي لا ثقة ابدا في الخادمة …الا اذا كانت المساعدة من اخت او من النساء المحرمات على الزوج
لقد انعدمت الاخلاق …وربي يستر



بطبيعة الحال، الوحدة ما جيبش إمرأة تنافسها، كاين نساء كبيرات في السن يعني ما تطمع فيهم نفس، حنا كانت عندنا إمرأة من هذا النوع كانت تعاون أمي في غسل الكوفيرتات و الزرابا، في بزاف حوايج و مسكينة فقيرة و كانت ماما تعاونها باللي تقدر عليه حتى ماتت الله يرحمها، بكينا عليها كانت كيما جدة ولا خير…..