يا له من موقف { يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها }!

بسم الله الرحمن الرحيم
{ يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا
وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ }
النحل111

جاء في تفسير القرطبي للآية أعلاه :

أي تخاصم وتحاج عن نفسها ; جاء في الخبر أن كل أحد يقول يوم القيامة : نفسي نفسي ! من شدة هول يوم القيامة سوى محمد – صلـى الله عليه وسلم – فإنه يسأل في أمته .

وفي حديث عمر أنه قال لكعب الأحبار : يا كعب ، خوفنا هيجنا حدثنا نبهنا . فقال له كعب : يا أمير المؤمنين ، والذي نفسي بيده لو وافيت يوم القيامة بمثل عمل سبعين نبيا لأتت عليك تارات لا يهمك إلا نفسك ، وإن لجهنم زفرة لا يبقى ملك مقرب ولا نبي منتخب إلا وقع جاثيا على ركبتيه ، حتى إن إبراهيم الخليل ليدلي بالخلة فيقول : يا رب ، أنا خليلك إبراهيم ، لا أسألك اليوم إلا نفسي ! قال : يا كعب ، أين تجد ذلك في كتاب الله ؟ قال : قوله تعالى : يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها وتوفى كل نفس ما عملت وهم لا يظلمون .

وقال ابن عباس في هذه الآية : ما تزال الخصومة بالناس يوم القيامة حتى تخاصم الروح الجسد ; فتقول الروح : رب ، الروح منك أنت خلقته ، لم تكن لي يد أبطش بها ، ولا رجل أمشي بها ، ولا عين أبصر بها ، ولا أذن أسمع بها ولا عقل أعقل به ، حتى جئت فدخلت في هذا الجسد ، فضعف عليه أنواع العذاب ونجني ; فيقول الجسد : رب ، أنت خلقتني بيدك فكنت كالخشبة ، ليس لي يد أبطش بها ، ولا قدم أسعى به ، ولا بصر أبصر به ، ولا سمع أسمع به ، فجاء هذا كشعاع النور ، فبه نطق لساني ، وبه أبصرت عيني ، وبه مشت رجلي ، وبه سمعت أذني ، فضعف عليه أنواع العذاب ونجني منه . قال : فيضرب الله لهما مثلا أعمى ومقعدا دخلا بستانا فيه ثمار ، فالأعمى لا يبصر الثمرة والمقعد لا ينالها ، فنادى المقعد الأعمى ايتني فاحملني آكل وأطعمك ، فدنا منه فحمله ، فأصابوا من الثمرة ; فعلى من يكون العذاب ؟ قال : عليكما جميعا العذاب ; ذكره الثعلبي .

تفسير الطبري :

يقول تعالى ذكره : إن ربك من بعدها لغفور رحيم ( يوم تأتي كل نفس ) تخاصم عن نفسها ، وتحتج عنها بما أسلفت في الدنيا من خير أو شر أو إيمان أو كفر ، ( وتوفى كل نفس ما عملت ) في الدنيا من طاعة ومعصية ( وهم لا يظلمون ) : يقول : وهم لا يفعل بهم إلا ما يستحقونه ويستوجبونه بما قدموه من خير أو شر ، فلا يجزى المحسن إلا بالإحسان ولا المسيء إلا بالذي أسلف [ ص: 309 ] من الإساءة ، لا يعاقب محسن ولا يبخس جزاء إحسانه ، ولا يثاب مسيء إلا ثواب عمله .

تفسير الشيخ محمد الحسن الشنقيطي :

إن هذا من بيان أحوال يوم القيامة، فقد قال الله تعالى: {يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها}، أي يأتي كل إنسان مبعوثاً مفرداً وحده، ليس له قريب ولا حميم ولا ولي ولا هو في وظيفة من الوظائف، فالناس جميعاً يبعثون حفاة عراة مشاة غرلاً، ليس مع أحد منهم إلا عمله كما أخرج مسلم في الصحيح أن النبي صلـى الله عليه وسلم قال: "إنكم ملاقو ربكم حفاة عراة غرلاً مشاة ليس مع أحد منكم إلا عمله {كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا إنا كنا فاعلين}"، وقد قال الله تعالى: {ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم وما نرى معكم شفعاءكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركاء لقد تقطع بينكم وضل عنكم ما كنتم تزعمون}، فكل نفس تأتي تجادل عن نفسها وحدها.

{ وتوفى كل نفس ما عملت}، كل نفس تجد جزاء عملها خيراً كان أو شراً، {وهم لا يظلمون} فتوضع الموازين وهي القسط، فلا يمكن أن يقع فيها غبن ولا جور ولا حيف، كل إنسان يجد عمله محفوظاً فيثاب على حسنه ويعاقب على سيئه إلا أن يتجاوز الله عنه.

تفسير الشيخ ابن السعدي

يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَسورة النحل الآية رقم 111 ↓

" يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا " كل يقول نفسي, لا يهمه سوى نفسه.

ففي ذلك اليوم, يفتقر العبد إلى حصول مثقال ذرة من الخير.
" وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ " من خير وشر " وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ " فلا يزاد في سيئاتهم, ولا ينقص من حسناتهم " فَالْيَوْمَ لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ "

اللهم ارحمنا برحمتك التي سبقت غضبك

(ya rabe ij3alna min ahli aljana)
اميييييييييييييييييييييين حبيبتي الجيريا
الجيريا
حنا23 لا يظهر عندي التعليق لكن نصف الصورة يبدو جميل جداالجيريا
شكرا على المرور والاهتمام
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ما أتيتي به سيدتي من أعظم آيات العظات في كلام الله تبارك و تعالى .. ما أحوجنا اليها ….طرحك ثمين تشكرين عليه
اطيب المنى

مرحبا بك اختي الغالية
نفعنا الله واياك وكل المسلمات
جزاك الله كل خير
اللهم لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا و هب لنا من لدنك رحمة
بارك الله فيك اختي
شكر الله لكما المرور حبيباتي
نسرين الجزائرية
هبة 22الجيريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.