مسجد عقبة بن نافع

  • بواسطة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى بركاته
على حسب علمي انو جميع الجزائرين
يعرفوا
*عقبة بن نافع*
الصحابي الجليل
الذي وافته المنية في ولاية بسكرة

تفضلي مع الصور لمسجد
عقبة بن نافع بمنطقة سيدي عقبة
ولاية بسكرة
الجيرياالجيرياالجيريا

الجيريا

الصور المصغرة للصور المرفقة
images-31.jpeg  
بارك الله يك وجزاك الله خيرا على هذا الطرح القيم
تنبيه
عقبة بن نافع هو: عقبة بن نافع بن عبد القيس الأموي الفهري، من كبار القادة العرب والفاتحين في صدر الإسلام، ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم سنة 1قبل الهجرة، ولا صحبة له، فهو إذن تابعيٌّ جليل، أدرك عددا من كبار صحابة رسول صلى الله عليه وسلم الله صلى الله عليه وسلم.
استشهد عقبة في إحدى حروبه سنة 63هجرية في بلاد المغرب في مكان يعرف حتى الآن باسم سيدي عقبة.

حكم زيارة الأضرحة في الإسلام

يقول السائل: كثير من الناس يشدون الرحال إلى الأضرحة وقبور الصالحين سائلين أهلها من الأموات شفاء مرضاهم أو قضاء حوائجهم، ويقدمون لأصحاب هذه الأضرحة النذور والذبائح، ويدعون لهم ويستغيثون بهم وما شبه ذلك من أعمال، وهذه القضية اختلفت فيها الآراء.
فالذين يقومون بهذا العمل يقولون: إن لله في الأرض عباداً يستجيب الدعاء من أجلهم، والذي ينكرون هذا العمل يقولون: إن هذا شرك صريح خرج لصاحبه من الملة فنرجو أن تلقوا مزيداًَ من الضوء على جوانب وزوايا هذا الموضوع. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه.

الجواب:

هذا السؤال مهم جدّاً وعظيم جدّاً وهو شد الرحال إلى الأضرحة لطلب قضاء الحاجات وشفاء المرضى من أصحاب القبور، والدعاء لهم، والاستغاثة بهم، والنذر لهم، وتقديم الذبائح ونحو ذلك.
أما شد الرحال لمجرد الزيارة للقبور فهذا لا يجوز على الصحيح من أقوال العلماء؛ لأنه ممنوع ولأنه وسيلة إلى الشرك، والأصل في هذا قوله عليه الصلاة والسلام: في الحديث الصحيح: ((لا تشد الرحال إلا لثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا)) يعني مسجد النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة، ((والمسجد الأقصى))، فهذه الثلاثة تشد إليها الرحال، فيدخل في ذلك بقية المساجد، ويدخل في ذلك أيضاً الأضرحة من باب أولى، فإذا كانت لا تشد الرحال إلى المساجد وهي أفضل البقاع فغيرها من البقاع التي تشد لها الرحال من أجل النذر للمدفون بها ونحو ذلك من باب أولى يمنع شد الرحال إليها.
ولهذا أصح أقوال العلماء في هذا الباب تحريم شد الرحال لزيارة القبور، وإنما تزار بدون شد الرحل، فزيارة القبور سُنة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة))
فمن السنة زيارة القبور والدعاء لأهلها بالمغفرة والرحمة للرجال خاصة دون النساء؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بزيارة القبور، فقال: ((فإنها تذكركم الموت))، وفي لفظ: ((فإنها تذكركم الآخرة)).وكان صلى الله عليه وسلم يعلم أصحابه إذا زاروا القبور أن يقولوا: ((السلام عليكم أهل الديار من المسلمين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكم العافية))، وكان يزور أهل البقيع عليه الصلاة والسلام ويترحم عليهم ويدعو لهم بالمغفرة، أما بشد الرحال فلا، لا تشد الرحال لزيارة القبور كما لا تشد لزيارة المساجد الأخرى غير الثلاثة.
وإذا قصد بشد الرحال دعاء الميت والاستغاثة بالميت فهذا منكر وحرام بإجماع المسلمين، ولو فعل هذا بدون شد الرحل، أو أتى القبور التي في المساجد بدون شد الرحل يستغيث بها أو ينذر لها أو يذبح لها أو يسألها قضاء الحاجات أو شفاء المرضى أو تفريج الكروب كان هذا منكراًَ عظيماً وشركاً ظاهراً، وهذا هو شرك الأولين شرك الجاهلية؛ حيث كانوا يفعلون هذا مع الأموات.

من فتاوى الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه (من موقع الرسمي للشيخ رحمه الله )

الصور المصغرة للصور المرفقة
images-31.jpeg  
ماشاء الله
الصور المصغرة للصور المرفقة
images-31.jpeg  
جزاك الله كل خير على هذا العمل الرائعالجيرياالجيريا
الصور المصغرة للصور المرفقة
images-31.jpeg  
جميل جدا . لم يسبق لي رؤيته .
الصور المصغرة للصور المرفقة
images-31.jpeg  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.