قصتي من طفولتي الى اليوم مع الحجاب الى الجلباب ,,

الجيريا

السلام عليكم اخواتي

انا قصتي طويلة مع هذا الموضوع ,فقد سأختصر ما استطعت,ومعذرة …مسبقااااا…..

الى كل من لها ورد في القرآن,او في شهر رمضان الى كل من.كان محمد رسول الله رسولها ونبيها…هل قرأت يوما في سورة النور ما قاله الله عزوجل لنبيه محمد ليقوله لنسائه ونساء المؤمنين….

( ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما ( 59 ) )

كل اخت ترجع الفضل في لبس الجلباب او الحجاب الفضفاض,لله ثم لشخص معين ,وانا هنا بصدد التنويه لامر نحن نعايشه و نحن في منتدى كله اسمه حواء تلك الفتاة التي ستصبح يوما اما ولها ابناء وبنات والله سائلها عما استرعاها ,فهل عرفت كيف تربي رعيتها كما قال الله والرسول لا كما قال فلان وعلان,,,,,,وان تصبر على ما تزرع ولا تتعجل
في جني الثمار,ولا تغادر الدعاء بحال مع الاخذ بالاسباب المعينة والطرق السليمة و الصحيحة…..فمن يزرع يحصد….ان شاء الله…

نعم انها أمي وحبيبتي و منقذتي من النار ان شاء الله….امي ساترتي ,امي من انقذتني من البدع فلبست الجلباب و اتبعت سبيل الله وارجو الهداية عليه والموت عليه وان انقذها من النار كما اقذتني من الفرق الضالة ..

منذ كنت صغيرة كانت امي تأخذني للمسجد وكانت تأخذني للحلقات مع صديقاتها.كنت العب في المسجد واشاغب واضحك كنت صغيرة جدا,ولم تكن لتقل لن تذهبي بل استمرت ,,,,,

واتذكر ولن انسى ابداااا عندما كنت صغيرة كنت البس في بعض الاحيان تنورة زرقاء ليست قصيرة و اضع خمار اسود نعم اسود في فصل الصيف,ولم يقل لي احد افعلي هذا حتى امي لم تقلي…!?وامشي في الشارع وكأنني نحلة …..و لا ابالي بأحد من العالمين….وكانت امي معجبة بي….

و بدأت اكبر واكبر وانا في قلبي شيئ ينادي بالحجاب وان كنت مثل بناتي زمان اصيب مرة و اخطأ آلااااااف,وفي سن المتوسطة الاولى قررت ان أضع الخمار والبس تنورة طويلة,وفرح اخي الأكبر جداااا جداااا جداااا,

وفي ايام الثانوية لبست الجلابة ,ولا انسى ابداااااا مرة كنت واقفة عند باب الثانوية وخرجت اخت بالجلباب من الثانوية المجاورة لنا و اخذت اتتبعها بالنظرات حتى غابت عني وكأن شيئا في قلبي,,,?!

ثم تحصلت على شهادة الباكالوريا و ذهبت للجامعة ولازلت تحت مظلة ما زرعته امي جزاها الله خيرااا,فأول ما فعلته وكان شهر رمضان ذهبت ابحث عن المصلى.
نعم اتذكرون المسجد الذي كانت امي تأخذني اليه لاصلي التراويح وانا طفلة ها انا ابحث عنه وانا شابة لكن هذه المرة امي ليس معي,,,,

المهم تعرفت على اشخاص من فرقة مشهووورة في الجامعات وللكن للأسف كانوا على غير منهح رسول الله في كل شيئ,حتى حجابي وهو موضوعنا لبست مثلهم,كانوا يلبسون جلابة وتحتها سروال يظهر من الأسفل ,وخمار ابيض مسدول,ولكن كنت احب الجلباب و اصاحب من يلبسونه….وكنت اذهب عندهم ,وهذا كان يزعج الأخريات?!?!?!?

__مرة اخت اخاطت جلباب و لكنه قصير عليها,فلما ذهب عندهم في اقامتهم قالولي عندنا جلباب على مقاسك لما لا تجربينه,وكانت فرحتي عااااارمة لاني احسست ان الله ساقه لي,المهم اخذته دون تفكير,وذهبت و لبسته ,سبحان الله كأنه خيط لي,

من تظنون عاداني….و خاصمني وللأسف قطع علاقة معي نهائيا وليومنا هذا
اخواتي اللواتي او الاتي كنت اظنهن اخواتي, صاحبات الفرقة
المشهورة,وتصوروا انهن اصبحن يضحكن من لباسي,و لا يقلن لي حتى السلام,بل اصبحت في نظهرهم مسيكنة للأنني ارتديت الجلباب وعرفت سنة نبي و سبيل ربي وعرفت التوحيد و البدع,وان كانت امي هي من كانت السبب في تعريفه لنا ,و جنبتنا البدع و العبادة القبور,و هذا كان سبب خروجي من فرقتهم,وهنا عادت امي وما زرعته…والحمد لله
وان كانت اخوات اخريات خرجن معنا ولبسن الجلباب والحمد لله…

وكان اول جلباب ارتديه,ولكن اهلي لا يعلمون ,,,,,,,فانا حائرة كيف تأدخل البيت به وماذا تكون ردت الفعل,ذهبت دخلتلم يتكلم احد,,,,امي فرحت ولكن لم تظهر,,,,,,

ومرت ايامي هكذا,حتى جاء يوم كنت خااااائفة.جداااا جداااا ,رجوع اخي الأكبر هل تذكرونه ,جاء من السفر بعد سنوات,
عدت من الجامعة,دخلت البيت ذهبت للمطبخ ,وكنت جائعة جدااا ,إختبأت في زاوية المطبخ وبدأت آكل بجلبابي حتى اني لم انزعه,,,,
وبعدها جاء وسلمت عليه,ولم يقل شيئا,,,,الحمد لله,
وعند المساء ونحن نشرب القهوة,وكان جالسا قال لأختى:" هذا هو الحجاب الشرعي, علاه متلبسوهش,:"كانوا لا بسين جلبات عادي, فرحتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت,والحمد لله كان نااااااااصري بعد الله,فلن اخشى من أحد بعد اليوم,لان اخي الاوسط لم يعجبه الامر,..وقتها….

__و من فضل الله كل اخواتي الثلاث لبسوا الجلباب والحمد لله….

واخي الأكبر اصبح يشتري لي الكتب الدينية السلفية الصحيحة,لابن القيم وابن تيمية والعثيمين وغيره,وانا كنت من عشاق المطالعة ,فكانت عندي مكتبة اسمها :العائدون الى الله:…والى اليوم احب الكتب ولكن طبعا نظفت عينايا ..

وزاد حبي لشيئ آخر السداااااال ,طلبت من امي فرفضت,وكنت اتمنى ان يرزقني ربي زوجا صالحا و البسه .وفعلا ,ربي رزقني بزوج ,الحمد لله …..فرجت…..في كل شيئ…..نعمة من الله…..

وفي الأخير أقول اني أطلت عليكن ولكن احسست اني في متنفس و انا سأغادر المنتدى,,,,وحتى تأخذ كل بنت عبرة و تأخذ كل ام درساااااا,,
,,,,,فأرجو ان تعذروني لانها قصة حياتي وليس جلبابي فقط…..

يارب كما كانت بدايتي في المسجد والحلقات والحجاب اجعلني من اهل مغفرتة وعفوك و اجعل خاتمتي حسنة واسترني بالجلباب وجعل منيتي شهادة في سبيلك في مسجد رسولك عليه الصلاة والسلام وارحم واغفر لوالدي كما ربياني صغيرة,و ارزق زوجي الجنة بدون حساب ولا سابقة عذاب….. اااااااااميييييين

البسك الله لباس التقوى اختي
آااااااااامييييين أختي
ثبتك الله عزيزتي و أعانك على فعل الخيرات وترك المنكرات
السلام عليكم
عشت معك في القصة
واسال الله لك الثبات الى الممات

مشكوووووورااااات يا اغلى الغوالي….وربي يستحب لكما…ياااااااا رب ,واياكما عزيزاتي
رببي يثبتك عليه ويجعلك من اهل الجنة
الله يبارك فيك وفي والدتك،قصتك تشبه قصتي قليلا مع بعض التعديلات كذلك كانت امي سبب التزامي،اسال الله لي ولك الثبات.
بارك الله فيك وجزى والدتك خير الجزاء وثبتك غاليتي على دينه على منهج السلف الصالح
أحلى تقييم

بسم الله ماشاء الله ربي يثبتك على الحق ويهدي بنات المسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.