النهي عن الشحناء والتشاجر

  • بواسطة
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ لَا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلَّا رَجُلًا كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ فَيُقَالُ: أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا".



أخرجه أحمد (2/400 ، رقم 9188) ، ومسلم (4/1987 ، رقم 2565) ، وأبو داود (4/279 ، رقم 4916) ، والترمذي (4/373 ، رقم 2023) وقال: حسن صحيح. وابن حبان (12/477 ، رقم 5661). وأخرجه أيضًا: مالك (2/908 ، رقم 1618) ، والبخاري فى الأدب المفرد (ص 148 ، رقم 411).


قال الإمام المحدِّث الكبير أبو داود السجستاني راوي الحديث: النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَجَرَ بَعْضَ نِسَائِهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا وَابْنُ عُمَرَ هَجَرَ ابْنًا لَهُ إِلَى أَنْ مَاتَ، إِذَا كَانَتْ الْهِجْرَةُ لِلَّهِ فَلَيْسَ مِنْ هَذَا بِشَيْءٍ. انتهى كلامه رحمه الله، وقال العلامة السندي في "عون المعبود شرح سنن أبي داود": (شَحْنَاء): مِنْ الشَّحْن أَيْ عَدَاوَة تَمْلَأ الْقَلْب (أَنْظِرُوا): أَيْ أَمْهِلُوا (حَتَّى يَصْطَلِحَا): أَيْ يَتَصَالَحَا وَيَزُول عَنْهُمَا الشَّحْنَاء (إِذَا كَانَتْ الْهِجْرَة لِلَّهِ) : أَيْ هِجْرَان الْمُسْلِم لِرِعَايَةِ حَقٍّ مِنْ حُقُوق اللَّه (فَلَيْسَ): ذَلِكَ الْهِجْرَة (مِنْ هَذَا): أَيْ الْوَعِيد الْمَذْكُور فِي الْحَدِيث.

الجيريا

بوركت حبيبتي نصيرة عائشة و جزاك الله خيرا

ربي يهدي الجميع وكل واحد يتغافل عن اخطاء الاخر لكي لا يزيد المشكل
للاسف انا و زميلتي لا نكلم بعضنا مند اكثر من اسبوع..
المؤمن مرآة اخيه..انا احب من ينصحني و انصح الغير..ربما لا اجيد اختيار المفردات و الوقت المناسب للنصح الجيريا..و كان هدا سبب خلافنا فقد غضبت مني زميلتي..و لم نتكلم من يومها ..بعثت لها رسالة لكي اعتدر..ليس لاني نصحتها بل لاني نصحتها بوجود زميلة اخرى..لكني تاسفت جدا.. عندما بعثت لي برسالة تخبرني فيها..انها لا تريد من اي احد مهما كان ان يتدخل في شؤونها.
مووون لآيت

وفيكِ بآرك المولى غآليتي
سرني مروركالجيريا

لآتي
الله يعطيكِ العالفية ع المرور الجميل ..
لآ تحرمينآ طلتك الجيريا

أخيتي ليندآ ..
سآمح الله المخطئ منكم والمصيب ..
اطلبي منها السمآح والمعذرة ..
وبحول الله تعود الميآه لمجاريها ..
ونصيحة أخوية مني أخيتي لا تتسرعي في كلامك
ولا يجب أن تقولي كل مآ تعرفي بل يجب أن تعرفي كل مآتقولي
وإن رفضت
المهم المهم أن لا تحملي في قلبك شيئاً عليها أو على مسلم ..
واغسلي قلبك كل يوم من الحقد والضغآئن ..
لا يخفى عليك ذلك الفضل العظيم
سددك الله والهمك الصواب اخيتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل اسامحها و اتغاضى عن نصحي لها …؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أختي ليندا لا تفهمي كلامي خطأ ..
فأنا لا أقول لكِ " لا تنصحي " ..
بل ديننا النصحية
وكمآ قال عمر الفاروق رضي الله عنه
بمعنى كلامه لاخير فيمن لا يتناصحون ولا خير في قوم لا يقبلون النصيحه ..!
أنا لآ أعلم مالذي دآر بينكم ! .. وماذا حصل ..
ولكن في كلا الأحوال لا تحملي في قلبك غلاً لأحد ..
حتى إن كانت هي المخطأه
رآجعيها وتفآهموا ولا أن تبقى القطيعه بينكم
كل شيئ بالتفاهم ينحل غآليتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.