الحلقه الاخيرة من الموسم الاول لحملة توعية للامهات

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
لقد طال غيابي عنكن

الجيريا
لربما نسيتن الحملة …على العموم هذه الحلقه الاخيره من الحملة الموسم الاول
ان شاء الله يوجد موسم اخر انتظرنه…
بإسمه ابدأ:
حلقتي اليوم مهمه جدا للامهات والاباء وهي امور شائعة جدااااا
*الاوامر والنهي* للمراهق لكن دون وعي تام
بأن المراهق سواء فتاة او صبي هو شديد الملاحظة
مثلا :تجد الاب يخوف وينهى ويامر ابنه عن التدخين وهو يقوم بهذا الفعل.. كيف ذلك؟؟(هنا في هاته الحاله تجد المراهق يردد بداخله حلال عليك وحرام علي ؟؟؟)

الام مثلا:تأمر ابنتها على الستره في الملابس اوتنهاها عن وضع المساحيق خارج المنزل لكن تجد الام لا تنفذ اي شئ مما تأمر(هنا الفتاة ماذا تفعل برأيكم؟؟؟؟)

هاته بعض الامور لانه لايمكنني سرد كل الاوامر والنواهي التي يرددها الاولياء الكثيييييييييييييرمنها غير مطبق من طرفهم

…..

انا من هنا اردد يا ام ويا اب راقبوا انفسكم قبل مراقبة الاولاد

وايضا قللوا من اسلوب الامر لانه يا ام اسلوب الامر لن يأتي بنفع ابداااااا

واسلوب التخويف والارهاب (انساوه مع هذا الجيل عنيد ومتفتح على العديد من الثقافات والامور التي لو وضع قدمه على تلك الطرق يقال هنا ذهب ولن يعود)

وايضا من فضلكن لا تكثرن من النصائح والمواعض ودروس الاخلاق اليوميه لانكي هنا تتعبي نفسك فقط وتحرقي في قلبك

………..

هنا يوجد حل واحد واحد واحد واحد واحد

هو متابعتهم ومراقبتهم على مسافه بعيدة قليلا

اي بعبارة اخرى اخرجي من الدائرة التي تريدين المكوث بها انت وهو لانك سوف تخنقينه

بل كوني خارجها

بشرط واحد الدائرة تكون متوسطة المساحه

هنا تستطيعين تزين الدائرة ببعض الورود والانوار والعطور

بالحنان والرقه

وايضا لكي يصبح مراهقك بين يدك ما عليك سوى :امنحيه الاحساس بأنه مهم في هذه الحياة ….

وشئ مهم ايضا :يا أمهاااااااااااااااااااااااات

اين السنتكم ؟؟؟لسانك ليس للشتم والاهانات والاوامر فقط بل غرقي ابنك او ابنتك بالكلام حلو الذي يحسسه بانه مطلوب ومرغوب فيه
مثلا لا تناديه باسمه بل جدي له اسم دلع
عند حديثك معه استعملي كلمه حبيبي (تي) و حنوني (تي) …وغيرها من الكلمات …
-اريد الوقوف عند نقطة الحنان الفظي فهو يأثر عليهم عندما يكبرون
او يغصون في علاقات عابرة التي يقال عنها *الحب* للاسف هم صغار في السن

لقد اطلت الكلام

اتمنى بان اكون قد اتضحت الفكره عندكم
وارجو من الله
تكون حملتي هاته جاءت بالفائدة قليله في مساركم
التربوي
دمتم في امان الله
*امينه*


لقد تعبت ساعود ان شاء الله
موضوع مهم امينة ربي يهدي الجيل ويوعي الاولياء يارب


الجيريا

ما شاء الله عليك امينة ….
موضوعك حصري اليس كذلك ؟؟؟
يا رب يفيد كل الأمهات
جزاك الله خيرا حبيبتي
نعم اختي بدره
الحمله كلها حصريه وخاصه بمنتدى
حواء الجزائر

انا اولادي الذكور في مرحلة الطفولة اما البنات فهما في سن المراهقة اظن ان البنت مراهقتها اقل حدة مع ذلك لاحظت التمرد فيهما لكن البنت تخاف بطبعها ولاتكون حادة انا مع بناتي لا اعطي الاوامر بل نتناقش وافرض رائي الا اذا كان صائبا ولمست العناد ……..اقول ايضا ومن يحس بنا نحن الامهات نتفانا ونذوب كا لشمعة من اجل الابناء نريد كلمة شكر او امتنان او تقدير لكل ما نقوم به….هدانا الله واياهم
بارك الله فيك امينة
ان موضوعك محمل بالوصايا القيمة
وفعلا هذا ما يشعر ويفكر به المراهقين احيانا امثالي
ولفت انتبهي ضرورة الاهتمام ومنادة بحنونتي اوحنوني لانه فعلا كلمات بسيط ولكن معناها كبير واثرها اكبر
فان لم يجد المراهقة او المراهق الحب من الوالدين بحث عنه في مكان اخر
شكراااااااااااافي انتظار جديدك
السلام عليك
على سلامتك حبيبتي
منسيناش الحملة
مشكورة استفدنا كثيرا معك
مشكورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.